سعداء بتواجدك معنا !

“فيصل بن مشعل” يكرم الفائزين بجائزة الخضير للتميز بتعليم القصيم

الادارة
post-thumb

أكد صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم أن دعم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز –حفظه الله- للتميز والمتميزين في قطاع التعليم دليل قاطع على أهمية التحفيز والتشجيع للمبدعين.

وأضاف سموه، أن رجال الأعمال لهم دور كبير في التطوير والتنمية الذي تعيشه المنطقة، لتأتي جائزة الخضير للتميز كأحد الشواهد على تلك الأدوار، مقدمًا شكره وتقديره لرجل الأعمال الشيخ محمد الخضير لمساهماته ودعمه المستمر في الأعمال والمناسبات الوطنية والخيرية.

مبينًا سموه، أن المعلم والمعلمة هم الأساس في نشر ثقافة التميز، وعليهم الرهان الأكبر في تكريس معاني الوطنية وتعزيز الأمن الفكري للطلاب والطالبات، للوقوف بوجه الحملات المغرضة ضد المملكة.

كان ذلك خلال تشريف سموه لحفل تكريم الفائزين والفائزات بجائزة محمد بن إبراهيم الخضير للأداء المتميز في تعليم القصيم بدورتها الثالثة، الذي أقيم على مسرح مركز التنمية الاجتماعية، وعبر الربط المرئي بمقر الإدارات النسائية للتعليم ببريدة، بحضور داعم الجائزة الشيخ محمد بن إبراهيم الخضير، ومدير عام التعليم بالمنطقة عبدالله الركيان، ورجل الأعمال رئيس مجلس أمناء جامعة اليمامة خالد بن محمد الخضير، وعدد من مديري ورؤساء الجهات الحكومية.

حيث أطلع سموه في البداية على المعرض التعريفي لجائزة الخضير للتميز، وما يبرزه من رسالة ورؤية الجائزة، وتاريخها، وقيمتها، بالإضافة إلى عرض لنماذج من المشاريع والفئات المتميزة، التي شاركت في دورات الجائزة.

عقب ذلك، بدأ الحفل الخطابي بآيات من القرآن الكريم، تلاها الطالب محمد الصقعبي، فعرض مرئي بعنوان “قصة تميز” يحكي الأثر الإيجابي لدور الأسرة والمجتمع المحيط في إيجاد مقومات التميز للطلاب والطالبات، وأثر البحوث والتجارب المطبقة من قبل المتنافسين على الميدان التعليمي.

وفي الكلمة الخاصة لداعم الجائزة، بين رجل الأعمال خالد بن محمد الخضير، أن التوفيق من الله ثم ما نجده من الدعم والمؤازرة من قبل ولاة الأمر؛ حتم علينا -كرجال أعمال- البذل التطوعي والاجتماعي المستمر لأبناء وبنات هذا الوطن المعطاء.

مؤكدًا أن مبادرة جائزة الخضير للتميز ولدت لتبقى، وبقيت لتستمر، واستمرت لتتطور، ووفاء الشيخ محمد الخضير للوطن دفعه لدعم التعليم والاستثمار فيه بإيجاد أول شركة سعودية لقطاع التعليم في سوق الأسهم السعودي.

مضيفًا أن ما تنتهجه قيادة هذه البلاد لتحقيق تطلعات رؤية 2030 التي تبرز قيمة الشراكة المجتمعية؛ شجع على المساهمة بالدخول في مجالات الاستثمار في قدرات وعقول أبناء الوطن، لتبدأ هنا جائزة الخضير للتميز.
وأشاد الخضير بالتفاعل المهني من تعليم القصيم تجاه ايجاد البيئة المناسبة لانجاح الشراكات المجتمعية في القطاع التعليمي وما وجده كرجل أعمال من ترحيب واحتفاء من مدير ومنسوبي التعليم.
معلنًا عن تقديم الشيخ محمد الخضير لمبنى مدرسي لقطاع البنات بتكلفة ٧ ملايين ريال في محافظة رياض الخبراء، يتصف بأحدث التجهيزات الفنية والتقنية والتعليمية، لينظم لعدد من المعاهد والمجمعات التعليمية التي تبرع بها، بكلفة 27 مليون ريال.

ثم قدم طلاب مدرسة الرواد الابتدائية أوبريت “وطن العطاء” من كلمات الشاعر المعلم عبدالرحمن المحيميد، الذي تضمن ثلاث لوحات شعرية تجسد قيمة الوطن، وتبرز دعم أمير القصيم لمسيرة التعليم بالمنطقة، وتثمن عطاء الشيخ محمد الخضير نحو العمل المجتمعي، وأثر الجائزة الايجابي في الميدان التعليمي.

وفي ختام الاحتفاء تم إعلان أسماء المراكز الفائزة بمسارات وفئات الجائزة، وكرم سمو أمير القصيم الفائزين بجائزة الخضير للتميز في قطاع البنين، مباركًا لهم هذا التفوق، بينما تسلم الفائزات جوائز التكريم بمقر الاحتفاء بالقطاع النسائي من قبل المساعدة التعليمية هيفاء اليوسف.

كما كرم سمو أمير القصيم داعم الجائزة رجل الأعمال الشيخ محمد بن إبراهيم الخضير؛ لوقفاته الوطنية النبيلة تجاه أبناء وبنات هذا الوطن، بالإضافة لتكريم سموه مركز التنمية الاجتماعية في بريدة بدرع التعليم لاستضافته الحفل، في حين تم تكريم أفضل المنسقين والمنسقات للجائزة في مكاتب التعليم.

وقدم المدير العام لسموه الكريم درعًا تذكاريًا باسم الإدارة العامة عرفانًا بجهود سموه المقدمة لقطاع التعليم بالمنطقة.

بدوره قدم مدير عام التعليم بمنطقة القصيم عبدالله الركيان شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز، على تواجده المستمر في تفاصيل العمل، ومتابعته الدقيقة لاحتياجات المشهد التعليمي؛ ما عزز من ديمومة التجدد والتطور للمنطقة على كافة الأصعدة.

وثمن لرجل الأعمال الشيخ محمد بن إبراهيم الخضير الدعم والعطاء الوطني الذي يبذله تجاه العمل المجتمعي، مؤكدًا بأنه شريك مهم واستراتيجي في تحقيق مقاصد التعليم السامية، مبينًا بأن جائزة الخضير للتميز لمنسوبي ومنسوبات تعليم القصيم ثمرة حقيقية للشراكة الفاعلة.

وقدر لرجل الأعمال خالد بن محمد الخضير، عمله المباشر على أن تحقق الجائزة أهدافها المرجوة في الوسط التعليمي، وسعيه لتأمين وتوفير كل المتطلبات اللازمة لقطف الثمار الحقيقية للجائزة.

وبارك الركيان لجميع الزملاء والزميلات الفائزين بالجائزة، مؤكدًا أنهم المثال المشرف، والوجه الحقيقي لمنظومة العمل المؤسسي المتكامل في تعليم القصيم. مثمنًا ما يقدمه مركز التميز في تعليم القصيم للقطاعين في تنظيم ومتابعة تفاصيل وإجراءات منافسات التميز والتفوق في الميدان التعليمي.



You must be logged in to post a comment.